حكايا الشتاء في العديد من دول الوطن العربي

مراسلو طقس العرب
مراسلو طقس العرب
مشاركات مجتمع طقس العرب عبر "أرسل خبراً"
2017/12/28 م ، 1439/4/10هـ
حكايا الشتاء في العديد من دول الوطن العربي
تعبيرية

مشاركة  من محمود الزيودي

 

طقس العرب- لاشك انه المطر طقس مؤثر في الحياة العربية عموما وفي الآداب والمرويات والحكايا، حيث شكل المطر ميراث ثقافي له مكانة خاصة في المجتمعات العربية قديما وحديثا.

 

حيث حملت الاسماء "ذكورا واناثا" العديد من أسماء المطر مثل: مطر وغدير وغيث ورعد ومزنة وديمة، فعند الاماراتيين يتبادلون التهاني بهطول المطر مثل العيد ويقولون لبعضهم  " مبروك عليكم الرحمة".

 

ويقولون بدلًا من "كيف حالك" عند هطول المطر "كيف أنتم والرحمة؟"، فيأتي الرد سريعا مستبشرا برحمة الله تعالى: "رحمة الله بادة"؛ أي أن الغيث قد نزل عندهم.

 

ومن اجمل عبارات التفاؤل قولهم "الخير جاي"، ويستبشرون بنزول الغيث بقولهم الغيم يحوم والرب رحوم، ويدعون بصلاتهم اللهم ارزقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.

 

ويُطلق الإماراتين على  الرذاذ الخفيف "النفاف"، وإذا زاد الهطول أطلقو عليه "رشاش أو مطشش"  واذا اشتد المطر فيكون مصحوبا بالبرق والرعد يُسموه "يود"؛ يعني جود وإذا تواصل سقوط المطر الخفيف لأكثر من اسبوع يسموه "خومة؛ وقالوا اربطت الخومة بالجمعة ولا تنفك الا بالجمعة القادمة.

 

ومن اهازيج الإماراتيون الخاصة بالمطر طاح المطر من الله .. كسر حوي عبدالله..طاح المطر من فوق..كسر حوي بن طوق..طاح المطر برعوده..كسر حوي مسعوده”>

وفي أمثالهم الشعبية:

 

- من حبه الله سقاه

 

- و غريق الماء ولا غريق الظمأ وما دام السيل يسكب الحصى يرطب

 

- ومطر ما يبلك ما يهمك

 

- اللال ما يروي العطشان؛ واللال هو السراب

 

- مطر الصيف اما بلّك وإلا شلّك، وبه يحذرون من العواصف بالصيف

 

- ومن باب التندر يقولون "حد يرهن مزرابه وقت السيل؟".

 

- حمامة بالّنها السيل يعني مبلوله

 

 - لاحقتنه رشت السيل لاحقته .. شالّنها السيل وتصيح بالعطش.. يعني شلّها اليل

 

- إن شفت سهيل ضم عمرك يا قليل الحيل

 

- الثريا تغيب على غدير وتظهر على جفير

وكان الأطفال عند نزول المطر يخرجون للشوارع يصنعو قوارب صغيرة تبحر في السيول التي تخلفها الأمطار.

 

وتراث المطر في الخليج متقارب من أشهر أهازيج البحرين بالشتاء: "طك يا مطرك طك ... طك يا مطر طك .. يا الله ازيده يا الله ازيده... طك يا مطر طك بيتنا جديد ومرزامنا جديد...طك يا مطر طك".

 

في الكويت، يوجد لديهم أهزوجة يرددونها عند هطول المطر، "يا أم الغيث غيثينا خلي المطر إيينا .. يجينا بلي إثويب راعينا".

 

أما في العراق، تشابهت أناشيد المطر مع جاراتها "مطر .. مطر عاصي بلل شعر راسي راسي بالمدينة ياكل حبة وتينه.

 

وفي مصر عندهم أنشودة طويلة عن المطر يقول مطلعها: "يا مطرة رخي رخي على قرعة بنت أختي بنت أختي عاوزة تفرح والفرحة في أرض بعيدة ريح الحزن فيها شديدة وفي قلبها دايما تجرح يا مطرة رخي رخي علي زرعة عم حسون عم حسون عاوز ياكل نام على خشبه المتاكل كان نفسه يصلب طوله وحبل حنينه المترخي".

 

وتشترك منطقة المغرب العربي في نفس الطقوس المشرقية عن المطر، واندمج التراث الأمازيغي. مع الموروث العربي، فمثًلا: تاغريت باللغة الأمازيغية، هي عبارة عن هيكل لدمية يصنعها الأطفال، ومصممة على شكل عروس الربيع.

 

وعندما يبدأ الأطفال بالطواف فيها بالحارات والشوارع، يقوم الأهالي بنثر الماء والبقول (مثل: الحمص والفول) على موكبها،  وكلما مر الموكب بمنزل يقوم أصحابه بتقديم هدايا للأطفال، ثم يتجه الموكب إلى أحد المساجد أو مقام أحد الأولياء، ويكون بصحبة الاطفال شيخ كبير ويردد الاطفال طوال الوقت عدة أناشيد، تختلف بحسب طبيعة المنطقة.

 

في مدينة صفاقس التونسية يرددون : "أمك طمبو شهلولة إن شاء الله ترى بيوتهم مبلولة امك طمبو بسخيبّها طلبت ربي ما يخيّبها امك طمبو يا لولاد ان شاء الله يسيل الواد.

 

وفي مناطق الجنوب التونسي، يردد الأطفال على الإيقاع أنشودة: "مطر تجينا طول الليل تروي غنم وإبل وخيل مطر تجينا كل عشية هز علي جمالك وتهيا".

 

وفي ليبيا الأطفال يرددوا أهازيج، تشبه مخزون التراث التونسي، ومن أبرزها: "امك طمبو يا صغار تبّي النو و النوار امك طمبو فوق الحيط امسح جرتها بالغيت "المقصود الغيث": وهو ينطق في أغلب المناطق الليبية بالتاء، بدلاً من الثاء. ومن الأهازيج التي يرددها الأطفال، عند نزول المطر في تونس وليبيا: "يا مطر صبّي صبّي صبّي على دار القبّي والقبي ما عنده عشيْ غير خبيزة بالطرشي في المناطق الأمازيغية، وخاصة في المناطق الريفية والقرى، ويرددوا اسطورة الأميرة "تيسيلت انزار"، أو عروس المطر.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً